من نحن:

أوقفوا الاختفاء القسري حملة أطلقتها المفوضية المصرية للحقوق والحريات في الثلاثين من أغسطس 2015 بالتزامن مع اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري، تضم الحملة نشطاء حقوقيين، وباحثين يعملون ضمن برنامج العدالة الجنائية بالمفوضية، نعمل بهدف رفع مستوى الوعي بخطورة الجريمة على المجتمع، وتسليط الضوء على حالات الاختفاء القسري وما يتعرضون له داخل أماكن الاحتجاز السري، ودعم أسر المفقودين الذين تغيبوا عن عائلاتهم في ظروف سياسية مختلفة، ومكافحة افلات مرتكبي الجريمة من العقاب، من خلال الدفع لتوقيع الدولة على الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري.

اهدافنا:

– تقليل نسبة ظاهرة الاختفاء القسري، خاصة بعد انتشارها في ظل قبول مجتمعي وانكار أجهزة الدولة للجريمة.

– معالجة القسور التشريعي؛ من خلال:

  • الدفع للتوقيع على الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري
  • تضمين قوانين تجرم الجريمة في الدستور والقانون.

– ملاحقة مرتكبي الجريمة.

– زيادة الوعي والمعرفة بالقضية.

– تقديم الدعم للضحايا وعائلاتهم.

– رصد وتوثيق الحالات التي تتعرض للجريمة.

– الحشد والتشبيك بين الأطراف المهتمة بقضية الاختفاء القسري والحق في المعرفة.

– الضغط على الأجهزة الأمنية للكشف عن مصير المختفين قسرياً.