الاسم: محمود إبراهيم مصطفى أحمد

العنوان: طنطا، الغربية

تاريخ الميلاد: 14/ 3/ 1976

الحالة الاجتماعية: متزوج ولدية طفل

المهنة: حاصل على ليسانس في اللغة العربية، جامعة الازهر

تاريخ الفقد: 14/ 8/ 2013 “فض اعتصام رابعة العدوية

محمود إبراهيم مصطفى أحمد

ظروف الفقد:

كان محمود من المشاركين في اعتصام رابعة العدوية رفضاً لعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، وأثناء عملية فض الاعتصام على أيدي قوات الامن، كان آخر اتصال لمحمود مع أسرته في الرابعة عصراً، وحتى تلك اللحظة لم تتمكن أسرته من معرفة مصيره رغم إجراءات الانصاف التي تقدمت بعا الاسرة للنيابة العامة ووزارة الداخلية والمجلس القومي لحقوق الانسان.

قامت أسرته بإجراء تحليل البصمة الوراثية ولم تتطابق مع القتلى من ضحايا الفض بما فيها الجثث المتفحمة، لتتجه الأسرة للبحث عنه في معسكرات الأمن، والسجون، وأقسام الشرطة ومقار الامن الوطني ولم تجد في تلك الأماكن إجابة على سؤالها، لتتوصل لمعلومات حول وجوده في سجن العزولي الحربي بمقر قيادة الجيش الثاني الميداني بمحافظة الإسماعيلية ولكنها معلومات غير رسمية توصلت إليها عن طريق وسطاء أكدوا لها بوجود أشخاص بقسم يسمى التحريات بالطابق الثالث بهذا السجن مع أشخاص آخرين قدموا لهذا المكان بعد فض الاعتصام.

قامت أسرته باتخاذ الشكاوى التالية:

– تحرير محضر بقسم شرطة أول طنطا برقم 9798 إداري أول طنطا بتاريخ 15 سبتمبر 2013.
–  بلاغ للنائب العام بتاريخ 11 يونيو 2014 برقم 12064 وتم ارساله لنيابة شرق القاهرة برقم 800.
– بلاغ للنائب العام بتاريخ 9 أغسطس 2014 برقم 16048 وتم تحويلة للأمن الوطني.